أبرزُ ما جاءَ في اجتماعِ المسؤولينَ الأتراكِ المعنيينَ بالملفِّ السوري في المجمّعِ الرئاسي بأنقرةَ

احتضن المجمّع الرئاسي في العاصمة التركية أنقرة يوم أمس الخميس اجتماعاً تنسيقياً لعددٍ من المسؤولين الأتراك، وذلك لبحث عدّة قضايا تتعلّق بالشأن السوري.

حيث ترأّس الاجتماع نائب الرئيس التركي “فؤاد أوقطاي” كما حضره مساعدو الوزراء المكلّفون بالملفّ السوري وممثلون عن جهاز الاستخبارات التركي، وإدارة الكوارث والطوارئ والهلال الأحمر ورئاسة الشؤون الدينية التركية.

وتباحث المجتمعون التحضيرات الخاصة بالمنطقة الآمنة المزمع إنشاؤها في شمال شرق سوريا، وعدّة قضايا تتعلّق بالمناطق الواقعة تحت الإشراف والوصاية التركية بريف حلب الشمالي (درع الفرات وغصن الزيتون).

وأشار المجتمعون إلى ضرورة تحمّل الاتحاد الأوروبي والمؤسسات الدولية المماثلة تكلفة الأعمال التي سيتمّ تنفيذها في المنطقة الآمنة.

كما قدّم مسؤولو الوزارات والمعنيون إحاطتهم إلى نائب الرئيس التركي حول الأنشطة التي قاموا بها في المنطقة الواقعة تحت إشرافهم، وقيّمو التحضيرات الحالية والقادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى