أتراكٌ ينقذون أطفالاً سوريينَ من موتٍ مُحقّقٍ.

عمل سكانُ أحدِ الأحياء التركية في منطقة العثمانية على إنقاذ عائلةٍ سورية بعد حريقٍ نشبَ في منزلهم، كاد يودي بحياتهم يوم الأحد.

وكالة “إخلاص” التركية،قالت : إنَّ الجيران لاحظوا امتدادَ ألسنة اللهب من منزل اللاجئين السوريين، ليتمَّ إبلاغ رجال الإطفاء ومحاولةُ إنقاذِ الأطفال الموجودين في المنزل والذين حُوصروا بالحريق، ليتمَّ كسرُ باب المنزل وإخراجُ من فيه.

لا سيما أنَّ المنزل َالمكوّنَ من طابقين ويقع في شارع “جمهورييت محلسه”، وبحسب المعلومات فقد علمتْ فرقُ الشرطة والإطفاء بوجود أطفال داخل المنزل وأنَّ أهالي الحي حطّموا بابَ المنزل لإخراجهم، مضيفةً أنّهم تضرّروا من الدخان جرّاء الحريق.

وأنَّ الأطفال تمَّ نقلُهم جميعاً إلى مستشفى الدولة لتلقّي العلاج، كما أظهرت التحقيقاتُ الأولية أنَّ النيران اندلعت أولاً في الستارة والأريكة، في حين قالت البنت الكبرى للعائلة السورية اللاجئة: إنَّ النار جاءت من المروحة جرّاءَ ماسٍ كهربائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى