أردوغان و ترامب يتفقان على الانسحاب الأمريكي من سوريا

أجرى الرئيسان التركي “رجب طيب أردوغان” والأمريكي “دونالد ترامب” اتصالاً هاتفياً ، بحثا خلاله التطورات الأخيرة بخصوص الشأن السوري.

كما بحث الرئيسان أيضاً موضوع عملية الانسحاب الأمريكي من شمال سوريا، والتي أعلن عنها الرئيس الأمريكي قبل نحو شهرين إثر مكالمة هاتفية أيضاً مع نظيره التركي “أردوغان”.

واتفق الرئيسان على تنفيذ عملية الانسحاب الأمريكي من سوريا، بما يتماشى مع المصالح التركية – الأمريكية المشتركة، كما أكد الرئيسان على دعم العملية السياسية في سوريا.

وأعلن الرئيسان التركي والأمريكي أيضاً على عزمهم المشترك على مكافحة كافة أشكال الإرهـ،اب في سوريا، مع العلم أن أنقرة تصنف تنظيمات “بي كا كا – ي ب ك” والحليفة للقوات الأمريكية العاملة هناك، ضمن لوائح الإرهـ،اب لديها.

كما اتفق الرئيسان التركي والأمريكي على تعزيز العلاقات الاقتصادية بين أنقرة وواشنطن، ورفع حجم التجارة البينية إلى 75 مليار دولار سنوياً.

ويأتي هذا الاتصال بين الرئيسين قبيل الاجتماع المرتقب اليوم الجمعة، بين وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة “باتريك شاناهان”، ورئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة “جوزيف دنفورد”، ونظيريهما وزير الدفاع التركي “خلوصي أكار”، ورئيس هيئة الأركان التركية العامة “يشار غولر” في العاصمة واشنطن.

يذكر أنه في 19 كانون الأول من العام الماضي، قرر الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” سحب قوات بلاده من سوريا، بدعوى تحقيق الانتصار على “تنظيم داعش”، ولكن دون تحديد جدول زمني لعملية الانسحاب.

فيما قدر مسؤولون أمريكيون أن عملية الانسحاب الكامل للقوات الأمريكية من شمال سوريا، قد تتستغرق وقتاً حتى شهر آذار أو نيسان المقبلين.

وفي وقتٍ سابق أكد مسؤولون أمريكيون وجود اتصالات فعالة مع الجانب التركي فيما يتعلق بالشأن السوري، مشيرين أن جزء من هذه الاتصالات الفعالة خاص بتحقيق الانسحاب الآمن والاستقرار في شمال شرق سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى