أردوغان يبلّغُ بوتين: المنطقةُ الآمنةُ في سوريا” ضرورةٌ ملحّةٌ”

أكّدُ الرئيسُ التركي رجبُ طيب أردوغان للرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين، أنَّ إنشاءَ المنطقة الآمنةِ على حدود بلادِه الجنوبية مع سوريا “بات ضرورةً ملحّة”.

وقال أردوغان خلالَ اتصالٍ هاتفي مع نظيرِه الروسي، إنَّه ” لم يتسنَّ إنشاءُ منطقة مطهّرةٍ من الإرهاب بعمق 30 كيلومتراً على الحدود السورية”، مضيفاً أنَّ إنشاءَها بات اليوم “ضرورةً ملحّةً” وفقَ اتفاق سوتشي في تشرين الأول 2019.

وقال مكتبُ الرئاسةِ التركيّة في بيان حول الاتصال، إنَّ أردوغان أكّد لبوتين استمرارَ الهجمات “الإرهابية” التي يشنّها مقاتلون من حزب العمال الكردستاني (PKK) وميليشيا “قسدٍ” الإرهابية ضدَّ المدنيين في تركيا انطلاقاً من سوريا.

وبحسب البيانِ، فإنَّ الرئيسين بحثا عدداً من القضايا التي تدور على الساحتيّن الإقليمية والدولية في مُقدّمتها الحربُ الروسية-الأوكرانية.

وجاء حديثُ أردوغان بالتزامن مع تصريحاتٍ لوزير الدفاع التركي خلوصي آكار، أعلن من خلالها الجهوزيةَ الكاملة للجيش والشرطة التركية على الحدود السورية لأيّ عمليّةٍ عسكرية جديدةٍ داخل الأراضي التركية.

ونقلت صحيفة “حرييت” التركية عن آكار قوله إنَّ “العملية العسكرية الجديدة ترتبط بعواملَ أبرزُها المرحلةُ التحضيرية للعملية والجغرافية والأحوال ثم استدركَ بالقول إنَّه “بالطبع القرار النهائي للإرادة السياسية”.

وفي وقتٍ سابقٍ، كشفَ أردوغان عن استعدادِ بلادِه للقيام بعملية عسكرية ضدَّ “قسد”، لإنشاءِ منطقةٍ آمنةٍ بعمقِ 30 كيلوامتراً داخل المناطق التي تسيطرُ عليها الأخيرةُ في شمالي شرقِ سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى