أوغلو : لا يمكنُ لأيِّ جهةٍ أنْ تلزمَ اللاجئينَ السوريينَ بالعودةِ

أعلن زعيمُ حزبِ المستقبلِ التركي، رفضَه القاطعَ بشكلٍ لخطابِ الكراهيةِ والعنصرية الذي يستهدف اللاجئين السوريين.

زعيمُ حزبِ المستقبل ،أحمدُ داوود أوغلو، قال “نعملُ على إلزام أحزابِ تحالفٍ المعارضة على تحييد ملفّ اللاجئينَ السوريين عن ميدان النزاعاتِ و التباينات السياسية”.

وقال إنّه من غيرِ المنطقي ربطُ ارتفاعِ التضخّم في تركيا والواقعِ المعيشي لدى المواطن التركي باللاجئين السوريين،كما أنَّهم ليسوا عبئاً على الاقتصاد الوطني أو سبباً بما آلت إليه الأمورُ في البلاد.

وأوضح أوغلو، أنّه لا يمكن لأيّ جهةٍ أن تُلزم اللاجئين السوريين على العودة إلى بلادِهم ما لم تتحقّقْ الظروفُ الملائمة التي يرضى بها العائدون أنفسهم ، وذلك دونَ إجبارِهم قسرياً على العودة.

وختمَ حديثَه بالقول، بأنَّ الذين يتحدّثون عن إعادةِ السوريين خلالَ أيام أو أشهرٍ يدركون بأنَّ ذلك لن يتمَّ، وذلك بناءً على تقاريرِ الأمم المتحدة المتعلّقةِ بالوضع الأمني المعيشي في سوريا والتي أشارتْ إلى أنَّ الواقع الأمني والمعيشي غيرُ آمنٍ في الفترةِ الراهنةِ لعودة اللاجئين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى