إثرَ شجارٍ على بسطةٍ قتيلٌ وعددٌ من الجرحى في مدينةِ حماةَ وسطَ سوريا

قُتل شخصٌ وأصيب آخرون بجروح إثرَ شجارٍ بين أصحاب بسطات في مدينة حماة وسطَ سوريا.

وبحسب بيانٍ لوزارة الداخلية السورية التابعةِ لحكومة الأسد، فإنَّ الشابَ علي . ر تُوفي إثرَ خلافٍ بينه وبين شخصٍ آخرَ على مكان البسطة والزبائن في حي البرناوي بحماة لتتطوّرَ لملاسنةٍ كلاميّة وسبٍّ وشتمٍ بين الطرفين انتهى بضربِ المتوفى بأداة حادةٍ على رأسه عدّة مرات لترديه قتيلاً.

في حين أقدمت السيدة (غنوة . س) على قتلِ زوجها (محمد .أ) بالاتفاق مع صديقين لها(سامر . س) و(فراس . س) وقاموا برمي جثّته في قناة للري بالقرب من قرية المحروسة في منطقة مصياف بمحافظة حماةَ بتاريخ 22 الشهرَ الماضي.

الجديرُ ذكرُه أنَّ مناطقَ سيطرة نظام الأسد تشهدُ بشكلٍ مكثّفٍ حالاتِ جرائمِ قتلٍ لأسباب مختلفة تؤثّر فيها الحالة المادية المزرية للسكان وارتفعت حوادثُ القتل بشكل كبيرٍ وملحوظٍ خلالَ العامين الماضيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى