إرسالُ شحناتٍ محمّلةٍ بالمساعداتِ الطبيّةِ إلى سوريا

قالت منظمةُ الصحة العالمية، أمس الخميس، إنَّها أرسلت شحنةَ مساعداتٍ طبيّة إلى مناطقِ شمالِ غربي سوريا.

وقالت إنَّ معبرَ باب الهوى شهد مرور 18 شاحنةً من الإمدادات الطبيّة التي أوصلتها منظمةُ الصحة العالمية عبرَ تركيا إلى مناطق شمال غربي سوريا، وذلك ضمن قافلةٍ مشتركة بين وكالاتِ الأمم المتحدة في 8 من تموز الجاري.

حيث بلغت قيمةُ الإمدادات الطبية 1.4 مليون دولارٍ أميركي، شملتْ أدواتٍ صحية طارئة، وإمداداتٍ لعلاج الأمراض المزمنة، ومعدّاتٍ الوقاية الشخصية، وأدويةً أساسية أخرى.

كما احتوت الشحنةُ على جزءٍ من تبرعاتٍ عينية بقيمةٍ إجمالية تناهز 358 ألفَ دولار أميركي من وزارة الخارجية البريطانية.

وتضمَّن التبرعُ، الذي حملته أربعُ شاحنات، أدواتٍ صحية طارئة ومرايل وأقنعةً واقية ذاتية التجميع وقفازاتِ فحصٍ، ستذهب مباشرة إلى مرافق الرعاية الصحية في شمال غربي سوريا عبرَ شركاء المنظمة.

وعلى مدى السنوات الإحدى عشرة الماضية، عاش 4.5 ملايينٍ سوري في شمال غربي سوريا في ظروفٍ محفوفة بالمخاطر الجسيمة، إلى درجةٍ جعلتهم يعتمدون اعتماداً كاملاً على عمليات إيصالِ الأدويةِ والإمدادات المنقذةِ للأرواح عبرَ الحدود، بحسب البيان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى