إنقاذُ 372 مهاجراً بينهم سوريون في المتوسطِ

تمكّنت سفينةٌ تابعةٌ لمنظمة “الأذرع المفتوحةِ الخيرية” الإسبانية، من إنقاذ 372 مهاجراً بينهم لاجئون سوريون، كانوا بصددِ عبورِ وسط البحرِ الأبيض المتوسط ​​إلى أوروبا في قواربَ مهرّبين غيرِ صالحة للإبحار بطريقةٍ غيرِ مشروعة.

وسائلُ إعلاميّةٌ قالت إنَّ منظمة الأذرع الخيريةِ أنقذت المهاجرينَ بعد إجراءِ ثلاثِ عمليات إنقاذٍ خلال 24 ساعة.

فيما انتشلت المنظّمةُ جثّةً تعود لرجل أطلقَ عليه المهربون النارَ فأردوه قتيلاً، بحسب مسؤولين في المنظّمة.

لورا لانوزا، ممثّلةُ المنظمة، قالت إنَّ سفينةَ الإنقاذ بقيت في البحر تبحث عن ميناء آمنٍ للأشخاص الذين تمَّ إنقاذهم، وكان بعضُهم بحاجة لعناية طبيّة، وغالبيتُهم يعانون من الجفاف، وأشارت إلى أنَّهم قدّموا طلبين على الأقلِّ للسماح للسفينة بأنْ ترسو بسلام في أحدِ موانئ مالطا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى