إهداءٌ إلى روحِ الساروت.. سوريون يهدون فوزَهم على خصومِهم الإيرانيين في بطولة رياضية

حقّقت اللاعبة السورية “سيدرة الفاخوري” فوزاً مستحقّاً على خصمها اللاعبة الإيرانية “ميلكا كريمي” في بطولة الملاكمة الإقليمية، التي تقام في مدينة مرسين التركية.

وحقّقت الملاكمة السورية 16 عاماً فوزها، مساء أمس السبت، وسط حضورٍ جماهيري سوريّ وتركي كبيرين.

وبعدَ أقلَّ من نصفِ ساعة، حقق والد سيدرة اللاعب نضال محمد الفاخوري (العيار) فوزاً ساحقاً على خصمه الإيراني هادي شجاعي ضمن نفس البطولة.

وتزيّنت مدرّجات الصالة الرياضية بمدينة مرسين التركية، بأعلام الثورة، ومئات السوريين الذين حضروا لتشجيع اللاعبين السوريين .

وقال “الفاخوري في حديثه للإعلام إنّ هذا الفوز لروح الشهيد عبد الباسط الساروت، وهو أقلُّ ما يمكن أن نفعلَهُ لبطلٍ قدّم روحه فداءً لسوريا، ونال الشهادة على أرضها، كما أنّ هذا الفوزَ، وكلَّ فوزٍ هو لأرواح شهداءِ الثورة السورية.

وعمّت الأفراح مدرّجات الصالة، وهتفت الجماهير السورية، ضدّ إيران، في إشارة لدورها في سوريا، وقتالها إلى جانب نظام الأسد.

كما تفاعل مئات الأتراك مع الحدث الرياضي، ووقفوا إلى جانب اللاعب السوري وابنته أثناء الجولات وبعدها.

واللاعب “العيار” من مواليد مدينة حمص وسط سوريا، انحاز إلى الثورة السورية منذ انطلاقتها عام 2011، وانخرط في صفوفها، بعدما ترك أعماله في الخليج، وعاد إلى مسقط رأسه حمص ليشاركَ المتظاهرين.

ومثّل اللاعب نضال وابنته، سوريا عن منتخب سوريا الحرّة، مؤّكدين انفصالَهم التام عن الرياضة التي تمجّد نظامَ الأسد أو تدعمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى