اتفاقٌ روسيٌّ- تركيٌّ لحلِّ مشكلةِ المياهِ والكهرباءِ في شمالِ شرقي سوريا

توصّل مسؤولون عسكريون أتراك وروس إلى اتفاقٍ يحلُّ مشكلة الكهرباء والمياه في منطقة “نبع السلام”، ومحافظة الحسكة شمالَ شرقي سوريا.

وأفادت وكالة “الأناضول” التركية، أمس الأحد 8 من آب، أنَّ وفدين تركيّاً وروسيّاً توصّلا إلى اتفاق يوفّر الكهرباء لـ 200 ألفَ شخصٍ يعيشون في منطقة “نبع السلام”، إضافةً إلى توفير مياه الشرب لسكان الحسكة وبلدة “تل تمر”.

وبحسب الوكالة، تفقَّد الوفدان محطة مياه “علوك” الواقعة في الريف الشرقي لبلدة رأس العين.

يذكر أنَّ محطة علوك تعطّلت عشرات المرّات منذ تشرين الثاني من العام 2019، وهي توفر المياه الصالحة للشراب لأكثرَ من مليون نسمة في محافظة الحسكة وريفها.

ويتّهمُ نظام الأسد ومنظّمات إنسانيّة عالميّة ومحليّة منها، تركيا بقطع المياه المتكرّر عن أهالي الحسكة، بينما يتّهم المجلس المحلي في مدينة رأس العين كلًا من حكومة نظام الأسد وميليشيا “قسد” بقطعِ الكهرباء اللازمة لتشغيل المحطّة.

وبحسب وكالة أنباء نظام الأسد “سانا” تضمُ محطة مياه آبار “علوك” 30 بئراً ارتوازياً، تمَّ استثمارها عام 2013، وتغذّي مدينة الحسكة والريف الغربي بكمية مياه تقارب 175 ألفَ مترٍ مكعّبٍ من مياه الشرب يومياً، وهي حاجة مدينة الحسكة وضواحيها وبلدة تل تمر وقُراها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى