اتهاماتٌ للأممِ المتحدةِ بتجاهلِ زيارةِ مناطقَ شمالَ غربِ سوريا

انتقد فريقُ “منسّقو استجابة سوريا”، تجاهلَ مسؤولي الأمم المتحدة زيارةَ مناطقَ في شمالِ غربي سوريا وما تعانيه من مشاكلَ، رغم زياراتهم المتكرّرة للمناطق الأخرى في البلاد.

وتعليقاً على زيارة منسّقِ الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا عمران رضا، إلى شمالِ شرقي البلاد، قال “منسقو الاستجابة” في بيانٍ، أمس الخميس، إنَّ المسؤولَ الأممي زار عدداً من مخيّماتِ شمالَ شرق سوريا متجاهلاً آلافَ المخيّماتِ في شمالِ غرب سوريا تضمُّ أكثرَ من 1.5 مليون نازح.

وأضاف البيانُ أنَّ مناطقَ في شمالِ غربي سوريا تعاني أيضاً من أزمة نقصِ مياهٍ حادّة، وضعفٍ وشحٍّ شديدٍ في عمليات الاستجابة الإنسانية، وضائقةٍ اقتصاديةٍ ضخمة، وحركةِ نزوحٍ صامتة ومتواصلة.

وطالب الفريقُ الأممَ المتحدة بالنظر إلى واقع المناطق بشمال غربي سوريا بشكلٍ جدّي والعملِ على زيادة وتيرةِ العمليات الإنسانية، والتركيزِ على الخروقات المستمرّةِ بحقِّ المدنيين.

وأمس، أنهى رضا زيارةً لمناطق شمالَ وشرق سوريا، حيث دعا إلى اتخاذِ خطواتٍ لتشجيع عودة النازحين السوريين، مشيراً إلى أنَّ المنطقةَ تواجه أزمةَ مياهٍ حادّة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى