اجتماعٌ روسيٌّ تركيٌّ حولَ أوكرانيا وسوريا

قام وزيرُ الدفاعِ التركي خلوصي أكار، بالبحثِ مع نظيرِه الروسي سيرغي شويغو، العلاقاتِ الثنائية وقضايا دفاعيّة إقليمية، أبرزها القضيةُ الأوكرانيا وسوريا، عبرَ اتصالٍ هاتفي أمس الثلاثاء.

لتنشرَ وزارةُ الدفاع التركية بياناً، تناولا قضايا ثنائيةً وإقليميّة دفاعية وأمنيّة، يأتي في مُقدّمتِها أوكرانيا وسوريا.

حيث قال وزيرُ الدفاع التركي خلوصي أكار، إنَّ بلاده ستردُّ بالشكل اللازم على الهجمات المتزايدةِ في شمالي سوريا بهدفِ زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، مؤكّداً على أنَّ تواجدَ الإرهابيين فيها غيرُ مقبولٍ، مشيراً إلى ضرورة الالتزام بالاتفاقيات المُبرمة سابقاً بخصوص سورياً.

من جهتها نقلت وكالةُ “تاس” عن “ديمتري بيسكوف” المُتحدّث باسم رئاسة الكرملين قوله، إنَّه لا يستبعدُ مناقشةَ “لافروف” للعملية العسكريةِ التركيّة المحتملةِ في سوريا.

وقال نائبُ وزير الخارجية الروسي “ميخائيل بوغدانوف” قال “نحن على وشكِ إجراءِ اتصالاتٍ ومفاوضاتٍ ذات أهميّةِ كبيرة، سوف يشاركُ لافروف في الاجتماعات القادمةِ، سيكون هناك عنصرٌ عسكري، زملاؤنا من وزارة الدفاع ونظرائهم الأتراك سيكونون حاضرينَ هناك”.

وتأتي الزيارةُ بالتزامن مع تأكيدِ الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” نيّةَ بلاده مواصلةَ الأعمال المتعلّقةِ باستكمال الخطِّ الأمني على حدودِها الجنوبية مع سوريا لبناءِ المنطقة الآمنةِ بعمقِ 30 كيلومترٍ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى