احتجاجاتٌ وقطعُ طرقاتٍ في السويداءِ بسببِ تردّي الواقعِ الخدمي

تظاهر عددٌ من الأهالي بريف السويداء الغربي، احتجاجاً على تردّي أوضاعِ المياه في المحافظة.

وأفادت شبكةُ “السويداء 24” المحليّة بأنَّ سكانَ قرية “مردك” أقدموا على قطعِ الطريق الواصل بين مدينةِ السويداء ومدينة شهبا بريف السويداء الغربي يوم الاثنين، احتجاجاً على تردّي أوضاع المياه.

وأوضحت الشبكةُ أنَّ المحتجّين منعوا مرورَ السيارات في كلا الاتجاهين، كما قطعوا الطريقَ بالإطارات المشتعلة.

ولفتت إلى أنَّ الاحتجاجات جاءت على خلفيةِ تجاهلِ المسؤولين لمطالب سكانِ القرية، وازدياد الوضعِ سوءاً خلال فصلِ الصيف، في حين يبلغ عددُ آبار مياه الشرب في محافظة السويداء حوالي 250 بئراً موزّعةً على عموم المناطق.

ووفقاً للشبكة فإنَّ عمومَ محافظة السويداء تشهد أزمةً حادّةً في توفير مياه الشرب، تفاقمت بشكل كبيرٍ مؤخّراً، نتيجةَ الانقطاعات الطويلة للكهرباء، ونقصِ المحروقات.

وبيّنت أنَّها وثّقت عشراتِ التقاريرِ في الأسابيع الماضية، عن تراجعِ حادٍّ في مستوى الخدمات، في معظمِ مناطق محافظةِ السويداء، حيث كان لانقطاع مياه الشرب الأثرُ الأكبرُ على الأهالي، الذين يضطرون لشراء المياهِ على حسابهم الخاص، موضّحةً أنَّ سعرَ الصهريجِ الواحد يتراوح بين 30-50 ألفَ ليرة سورية، وتحتاج العائلةُ ما لا يقلُّ عن ثلاثة صهاريجَ شهرياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى