اختطافُ عاملينِ إنسانيينِ في مدينةِ البابِ شرقي حلب

أقدم مسلّحونَ مجهولون على اختطافِ عاملينِ إنسانيين في مدينة الباب بريف حلبَ الشرقي، والإفراجِ عنهما في وقتٍ لاحقٍ بعد سلبِ ما بحوزتهما من أموالٍ.

وأفاد ناشطون، بأنَّ مسلّحينَ مجهولين أقدموا على خطفِ عاملين إنسانيين مساءَ أمس الاثنين، خلال توجّّههما إلى عملهمِا في إحدى المنظمات العاملةِ في المدينة ضمن القطاعِ الطبي.

وأوضح الناشطون أنَّ المخطوفينَ هم “الدكتور أحمد العمر وأحمد زكور” العاملانِ ضمن العيادةِ الطبيّة المتنقّلة في مدينة الباب شرقي حلب، والتابعة لمنظّمةِ الهلال الأزرق الدولية، وتمَّ خطفُهما خلال وجودِهما أمام مقرِّ المنظمة.

وبعد سلبِ ما بحوزة المخطوفينِ، أفرجَ الخاطفون عنهما في “شارع السقي” على الأطرافِ الشرقيةِ لمدينة الباب.

يُشار إلى أنَّ عاملاً إنسانياً استُشهد في 15 حزيران الماضي جرّاء انفجارِ عبوة ناسفةٍ مزروعة في سيارة كان يستقلُّها في مدينة الباب.

وذكر مراسلُ شبكة المُحرّرِ حينها، أنَّ العبوةَ الناسفة في سيارة مديرِ مكتب هيئةِ الإغاثة الإنسانية “IYD” العاملةِ في الشمال السوري “عامر ألفين” الملقّب “أبو عبيدة الحمصي”، ما أدّى إلى استشهادِه على الفور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى