اختطافُ قياديٍّ سابقٍ في فصائلِ درعا بعدَ خروجِه من سفارةِ نظامِ الأسدِ في لبنانَ

تعرّض القيادي السابق في فصائل المعارضة بدرعا “توفيق فايز الحاجي”، للاختطاف من أمام سفارة نظام الأسد في لبنان دون معرفة الجهة المنفّذة.

وكشف المحامي “طارق شندب”، خطفَ الناشطِ السوري والقيادي السابق “الحاجي” من أمام سفارة النظام في لبنان.

وتساءل “شندب” عبرَ حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي، “من خطف توفيق فايز الحاجي من أمام سفارة النظام في لبنان ؟”.

مشيراً إلى أنَّ “توفيق فايز الحاجي دخل لسفارة نظام الأسد في لبنان ليأخذ جواز عندما خرج من السفارة السورية مع شخصٍ آخر أتت سيارة مدنية مرسيدس وفيها أربع أشخاص بسيارة مدنية يلبسون أطقم رسمية أخذوه لجهة مجهولة”.

مضيفاً، “الحاجي هو أحد ثوار درعا وهو من الذين طالبوا نظامَ الأسد والروس وميليشيا “حزب الله” بإخراجه من درعا وهو قائد اللواء الثاني من جيش الأبابيل؟”.

يُشار إلى أنَّ لبنان يستضيف أكبرَ عددٍ من اللاجئين السوريين نسبة إلى عدد سكانه، وتقدّر الحكومة اللبنانية أنَّ عددَ السوريين بـ 1.5 مليون لاجئ، ولا يتعدّى عددُ المسجّلين منهم لدى مفوضية الأمم المتحدة 885 ألفاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى