ارتفاعٌ في أسعارِ الخضرواتِ في الشمالِ السوري

شهدت مناطقُ شمال غربي سوريا ارتفاعاً واضحاً بأسعار الخضروات بنسبةٍ وصلت إلى 150% بسبب تراجعِ زراعة المواسم الصيفية هذا العام نتيجةَ الخسائر التي مُني بها المزارعون في المنطقة.

تجّارٌ في سوق الخضروات في مدينة إدلب قالوا إنَّ الارتفاعَ كبيرٌ حيث وصل سعر كيلوغرام البندورة إلى 10 ليرات تركية، وذلك بسبب تراجعِ كمياتها في السوق، تزامناً مع توقّف استيرادها من تركيا، بحسب تقريرٍ لموقع تلفزيون سوريا

وأضاف انَّ موجة الصقيع التي ضربت المواسمَ الصيفية، كانت أيضاً من أسباب تراجعِ كميات البندورة في السوق.

موضّحاً بأنَّ بعدَ الخضروات مثل الفليفلة لا تزال في بدايتها وكمياتُها محدودة، مرجّحاً انخفاضَ أسعارِها خلال أيام.

وبحسب أحدِ المزارعين، فقد وصلت الخسائر إلى 100% في بعض المواسم نتيجةَ موجات الصقيع التي ضربت المنطقةَ خلال شهر آذار الماضي، بينما خسر آخرون نتيجةَ تراجع الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي، إضافةً إلى ارتفاع أسعارِ الأسمدة والأودية وصعوبةِ تصريفِ محاصيلهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى