ارتفاعُ معدّلاتِ الجريمةِ في مناطقِ سيطرةِ ميليشيا “قسدٍ”

سُجّلت في مناطق سيطرةِ ميليشيا “قسدٍ”، خلال الأيام القليلة الماضية عدّةَ حالات قتلٍ، في ظلّ حالةٍ من الفلتانِ الأمني وازديادٍ في معدّلات الجريمة تعيشُها هذه المناطقُ.

وأفادت مصادرُ إعلاميةٌ محليّةٌ أمس الأربعاء بأنَّ أهالي الحسكة عثروا على الطفلة وعدٍ سميرِ الفارس (9 أعوام) مقتولةً وملطّخة بالدماء على سطح بناء بحي الكلاسة في المدينة، وبجانبها أحجارٌ إسمنتية هي أداةُ الجريمة.

ووفقاً للمصادر فإنَّ الطفلة يتيمةُ الأب وكانت مودعةً في بيت جدّها لحين عودةِ والدتها من العمل، وتمَّ فقدانُها والبحثُ عنها، إلى أنْ تمَّ العثورُ عليها مقتولة.

وبحسب تقرير الطبِّ الشرعي، فقد تعرّضتْ الطفلة لعدّة ضربات بواسطة الحجارة في منطقة الرأس أدّتْ إلى وفاتها على الفور.

وخلال التحقيقِ في مقتلِ الطفلة تبيّنَ أنَّ قاتلتها هي زوجةُ خالها والمقيمةُ معهم في نفس المنزل، وتمَّ اقتيادُها إلى أحدِ مقرّات ميليشيا “قسدٍ” للتحقيق معها حول دوافعِ قتلِ الطفلة.

وفي السياق ذاته، عثرَ الأهالي في قرية البحرة الخاتونية شمالَ شرقِ مدينة الحسكة المحاذيةِ للحدود العراقية على جثّةِ أحدِ أبناء القرية، ويعمل كبائعٍ جوّال، وعليها آثارُ التعذيب حيث تمَّ تصفيتُه وسرقةُ أعضائه ورمي جثته على الطريق السياسي شمالَ شرقي مدينة الحسكة دونَ معرفةِ الفاعلين.

كما وردَ نبأ مقتلِ الشاب “عبد نواف السوادي” من أبناء قرية الزر بريف دير الزور الشرقي، وذلك بعدَ عدّةِ أيامٍ من اختطافه من قِبل مجهولين في محيط بلدة “البصيرة” شرقي ديرِ الزور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى