ارتقاءُ سيدةٍ وطفلُها جرّاءَ القصفِ الجويّ على مدينةِ أريحا بريفِ إدلبَ

استشهدت سيّدةٌ وطفُلها، وجُرِحَ آخرون صباح اليوم الأربعاء 24/تموز، جرّاء قصفٍ جوي على الأحياء السكنية في مدينة أريحا بريف إدلب.

وقال شبكة المحرّر في إدلب، إنّ سيدة وطفلَها استشهدا جرّاء قصفٍ جوي من طائرة تابعة لقوات الأسدّ على مدينة أريحا بريف إدلبَ الجنوبي، كما أسفر القصفُ عن وقوعِ ثلاثِ إصابات في صفوف المدنيين، بينهم طفلٌ.

وأظهرت تسجيلاتٌ مصوّرة حجمَ الدمار في المدينة، وأشلاءً بشرية متناثرة، نتيجةَ الدمار الهائل الذي نتج عن القصف.

وأشار المراسلُ إلى إصابة مدنين اثنين ، جرّاء قصفٍ جوي استهدف مدينة معرة النعمان صباح اليوم، كما أغار الطيرانُ الحربي على مدينة خان شيخون وقريةِ دبرسنبل، دون ورودِ أنباءٍ عن سقوط ضحايا.

وتواصل قوّاتُ الأسد و الاحتلالُ الروسي قصفَ المدنِ والبلداتِ السورية في شمالِ غرب سوريا، بعد يومين من مجزرةٍ راح ضحيّتها أكثر من 40 شخصاً في معرّة النعمان بريف إدلب.

ووثّق فريقُ “منسقو الاستجابة” في تقريره الأخير الصادرِ اليوم الأربعاء، استشهادَ 1079 مدنياً خلال الفترة الممتدّة من 2 شباط/ فبراير وحتّى تاريخ اليوم، بينهم 294 طفلاً، وتدميرَ 36 قريةً، ونزوحَ أكثرَ من 600 ألفَ شخصٍ من شمال غرب سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى