استشهادُ مديرُ منظّمةٍ إنسانيّةٍ بانفجارِ عبوةٍ ناسفةٍ وسطَ مدينةِ البابِ شرقي حلبَ

استُشهد مديرُ منظّمةٍ إنسانيّةٍ في مدينة البابِ شرقي حلب، اليوم الأربعاءَ 15 حزيران، بانفجار عبوةٍ ناسفةٍ في سيارته.

وأفاد مراسلُ شبكة المُحرَّر الإعلاميّة بأنَّ مديرَ هيئة الإغاثة الإنسانية (IYD) وعضوَ لجنةِ حمصَ بمدينة الباب، عامر الأيوبي الملقّب “أبو عبيدة ألفين” استُشهد جرَّاء انفجارِ عبوة ناسفةٍ كانت مزروعةً بسيارته وسطَ مدينة الباب.

بدوره أدان فريقُ “منسّقو استجابة سوريا” التفجيراتِ المفتعلةَ التي تستهدف المدنيين والكوادرَ الإنسانية في الشمال السوري المُحرَّر، وأعلن عن تضامنِه مع هيئةِ الإغاثة الإنسانية (IYD) وجميعِ المنظّمات والهيئاتِ الإنسانية العاملةِ في المنطقة.

ولفت الفريقُ إلى أنَّ الاستهدافَ الحالي ليس الأولَ من نوعِه ضدَّ كوادرِ العمل الإنساني في المنطقة، ولن يكون الأخيرَ نتيجةَ الاستهتار المستمرِّ، مطالباً الجهاتِ المسيطرةَ في كافة مناطق شمال غربِ سوريا العملَ على ضبطِ التجاوزات الحاصلة في المنطقة ومنعِ تكرارِ تلك الحوادث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى