استقالةُ مئاتِ الموظفينَ في حكومةِ نظامِ الأسدِ في السويداءِ

قالت مصادرُ إعلاميّةٌ مواليةٌ إنَّ مئات العمال والموظفين في مؤسسات حكومة نظام الأسد في محافظة السويداء تقدّموا باستقالتِهم جرّاء تدنّي الرواتبِ.

ونقل موقعً ” غلوبال” الموالي عن رئيس اتحاد العمال التابع لنظام الأسدِ في السويداء هاني أيوب، قوله، “إنَّ 400 عاملٍ في السويداء استقالوا منذ بدايةِ العام الجاري”.

وأوضح “أيوب”، “أنَّ هؤلاء العمال استقالوا بسبب تدنّي الرواتب التي يتقاضونها، وعدمِ كفايتها حتى لأجور المواصلات”.

مبيّناً أنَّ أجورَ النقل أصبحت تستهلكُ أكثرَ من نصف رواتبِ العاملين في القطاع العام، فلم يكن أمام الموظفين أيُّ خيارٍ آخر سوى التقدّم باستقالاتهم.

ولفت “أيوب” إلى أنَّ استمرارَ مسلسل الاستقالات سيؤدّي إلى انهيار مؤسسات حكومة نظام الأسد بسبب عدمِ توفّرِ الكوادر.

يُذكر أنَّ مناطقَ سيطرة الأسد تعاني من تردٍّ في الأوضاع المعيشية والأمنيّة بالتزامن مع انتشارِ الفقرِ والبطالة وذلك بسبب الفسادِ المستشري في جميع إداراتِ ومؤسسات نظام الأسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى