اعترافٌ إيرانيٌّ بمقتلِ أحدِ عناصرِ “الحرسِ الثوري” (المخضرمينَ) في سوريا

اعترفت إيران، أمس الأربعاء 1 أيلول، بمقتل أحد عناصر ميليشيا “الحرس الثوري” في سوريا متأثّراً بجروح أصيب بها خلال المعارك

وقالت وكالة أنباء “تسنيم” التابعة إنَّ “العنصر في ميليشيا “الحرس الثوري” محمد نوروزي، قُتل في سوريا متأثّراً بجروح نجمت عن إصابات (كيماوية) خلال اشتباكات”

ولم تكشف الوكالة التابعة لميليشيا “الحرس الثوري” عن تاريخ إصابته بجروح، لكنّها أضافت أنَّ”نوروزي من المخضرمين بميليشيات الحرس الثوري”

ومحمد نوروزي من مواليد عام 1979 من محافظة قزوين الواقعة شمالَ إيران، ومتواجد في سوريا منذ أكثر من 4 سنوات، بحسب الوكالة الإيرانية

وكانت منظّمة إيرانية تسمّى “الشهداء”، كشفت في آذار الماضي، أنَّ عددَ القتلى الإيرانيين في سوريا والعراق تراوح ما بين 2100 إلى 2500 عنصر

ونفت السلطات الإيرانية في عدّة تصريحات سابقة إرسالها “مقاتلين” إلى سوريا والعراق، مشيرةً إلى أنَّها “ترسل خبراء ومستشارين عسكريين بناءً على طلب حكومة العراق ونظام الأسد”، بحسب زعمِها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى