اعتقالُ قياديّ بارزٍ في “داعشٍ” بعمليةِ إنزالٍ للتحالفِ في جرابلسَ بريفِ حلبَ

أعلن التحالفُ الدولي ضدَّ تنظيم “داعش” بقيادةِ الولايات المتحدة، عن اعتقالِ قياديّ بارزٍ في التنظيم، خلال عمليةِ إنزالٍ جويّ في ريف حلبَ شمالَ سوريا.

وقال التحالف في بيانٍ، اليوم الخميس، إنَّ قواتِ التحالف اعتقلت قيادياً كبيراً في التنظيم، مشيرةً إلى أنَّ المعتقل هو صانعُ قنابلَ محترفٌ ووسيطٌ أصبح أحدَ كبار قادةِ “داعش” في سوريا.

وأشار إلى أنَّه “تمَّ التخطيطُ للعملية بدقّة للحدِّ من الأضرار الجانبيّةٍ خاصةً في صفوف المدنيين”.

وأكّد البيانُ “عدمَ تعرّضِ أيّ مدني لأذىً خلالَ العمليةِ في سوريا ولم يلحق أيّ ضررٍ بعناصر التحالفِ أو طائراتِه”.

وأضاف التحالف أنَّ قواته “ستواصل مطاردةَ فلولِ تنظيم داعش أينماً كانوا لضمانِ إلحاقِ هزيمةٍ دائمةٍ بهم”.

ولم يذكر التحالفُ المكانَ الذي نَفّذ فيه العمليةَ، لكن مصدراً في الجيشِ الوطني السوري، صرّح لوكالة رويترز بأنَّ قواتِ التحالف الذي تقودُه الولاياتُ المتحدة نفّذت مداهمةً بطائرة هليكوبتر في قرية الأحيمر جنوبي الحدود التركية، هي الأولى من نوعِها في المنطقة.

وأوضح أنَّ طائراتٍ هليكوبتر أمريكية الصنعِ من طراز “تشينوك” و”بلاك هوك” شاركتْ في العملية، مشيراً إلى أنَّ هذه أولُ عملية إنزالٍ أمريكية بطائرة هليكوبتر، في مناطقَ خاضعةٍ لسيطرة الجيش الوطني السوري.

والليلةُ الفائتةُ قال مراسلُ شبكةِ المحرّرِ الإعلاميّة، إنَّ مروحياتٍ تابعةٍ للتحالف الدولي نفّذت إنزالاً جوياً على أطراف قريةِ الأحيمر التابعةِ لمدينة جرابلس شمالَ شرقي حلب، وسطَ سماعِ إطلاقِ نارّ.

وأضاف مراسل الشبكة أن مروحيات التحالف الدولي، خلال عملية الإنزال، ألقت قنابل مضيئة غربي بلدة البندورة بين قريتي الأحيمر وقرقوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى