الأجهزةُ التركيّةُ تحبطُ هجوماً إرهابيّاً بشاحنةٍ مفخّخةٍ شمالي سوريا

قالت وزارةُ الداخليةِ التركيةُ، اليوم السبت، إنَّ فرقَها الخاصة تمكّنت من تدمير شاحنةٍ تابعة لتنظيم PKK/PYD الإرهابي في سوريا، حيث تمَّ على إثرِ ذلك إحباطُ هجومٍ إرهابي في المنطقة كان على الأرجح سيستهدفُ المدنيين.

وأوضحت الوزارةُ في بيانٍ أنَّ “فرقَها الخاصة دمّرت شاحنةً تابعة لميليشيا “قسد” الإرهابيّةِ في محيط قرية الحمران في الريف الشرقي لمحافظة حلبَ شمالي سوريا.

ولفتت الوزارةُ إلى أنَّ “عناصرَها الأمنيّةَ تلقّت الثلاثاءَ معلوماتٍ استخباراتيّة حول قيام (قسدٍ) بركن سيارةٍ مفخّخة في محيط قرية الحمران الواقعة على خطّ التماس في منطقة عملية (درع الفرات) لاستخدامِها في أعمالِه الإرهابية”.

وأوضحت أنَّه “تمَّ توجيه فرقُ تفكيكِ المتفجّراتِ إلى المنطقة، حيث عملت على تفجيرِ وتدمير الشاحنةِ بشكلٍ محكمٍ بعد اتخاذِ التدابير الأمنيّة الضرورية”.

وفي 21 حزيران الماضي، ضبط الجهازُ الأمني في الفيلق الثالث بالجيش الوطني السوري، سيارةً مفخّخةً وفجّرها في ريف مدينةِ جرابلس شرقي حلب.

وذكر مراسلُ شبكةِ المحرَّر حينَها إنَّ شعبة استخباراتِ مدينة أعزاز وبالتعاون مع الفيلق الثالث، استطاعوا ضبطَ سيارةِ شحنٍ مُعدّة للتفجير في معبر “الحمران” بريف جرابلس.

وأشار مراسلُ الشبكة إلى أنَّ السائقَ اعترف بأنَّه قادمٌ من مناطقِ سيطرةِ ميليشيا “قسد” وأنَّه تلقَّى أوامرَ بتفجير السيارةِ في مدينة أعزاز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى