الأممُ المتحدةُ تحذّرُ من مصيرِ مجهولٍ للاجئينَ السوريينَ في حالِ عودتِهم

حذّرت لجنةُ التحقيقِ لدى الأممِ المتحدة من مخطّطات إعادة اللاجئين إلى مناطق سيطرة نظام الأسد ، بالتزامن مع استمرار جرائمِ التعذيب في معتقلات الأسد.

حيث قالت اللجنةُ في تقريرٍ لها إنَّ عدداً من السوريين يواجهون معاناةً متزايدةً ومصاعب ناجمة عن العواقبِ المميتة للحرب التي دامت أكثرَ من عقدٍ من الزمن.

كما أوجز التقريرُ التحقيقاتِ الأخيرة التي أجرتها اللجنةُ إذ تؤكّد على استمرار أنماط الجرائم ضدَّ الإنسانية وجرائم الحرب المتعلّقة بالتعذيب وسوءِ المعاملة التي تُرتكب في مراكزِ الاعتقالِ لدى نظام الأسد.

التقريرُ بيّنَ أنَّه لا يزال عشراتُ الآلاف من السوريين مختفين قسراً أو في عِداد المفقودين فيما تواصلُ ميليشيا الأسد ممارسةَ المعاملة القاسية و اللا إنسانية و المُهينة لأقارب المفقودين من خلال تعمُّد إخفاء مصير ومكان وجود المفقودين، كما أنَّ بحثَ العائلات عن أبنائها الذي ما يكون غالباً محفوفاً بالمخاطر كالاعتقال والابتزاز وسوءِ المعاملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى