الأمم المتحدة تدعو إلى تثبيت وقف إطلاق النار في إدلب

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، في بيان أصدره يوم الجمعة الفائت، جميع الأطراف على الوفاء بالتزاماتها والتمسك بتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، معرباً عن قلقه الشديد بشأن زيادة العمليات العسكرية في الأسابيع القليلة الماضية.

وقال غوتيرش في بيانه إن “السوريين في شمال شرق وشمال غرب البلاد ما زالوا يتعرضون لخوف دائم من وقوع كارثة إنسانية أخرى.. لا يمكن أن تتخطى عمليات مكافحة الإرهاب مسؤوليات حماية المدنيين، وقف إطلاق النار في إدلب هو خطوة ضرورية لتمهيد الطريق لوقف إطلاق النار على مستوى الأمة.”

وأضاف أن “السوريين ما زالوا يعانون من واحدة من أسوأ الصراعات” في العصر الحديث حيث أدت ثماني سنوات من الصراع في سوريا إلى كارثة إنسانية، مشيراً إلى مقتل مئات الآلاف وتشويه الكثيرين جسدياً ونفسياً، كما أنه ما زال الملايين مشردين، وعشرات الآلاف محتجزين ومفقودين.

وشكر الأمين العام بعد اختتام مؤتمر بروكسل للمانحين، الجهات الدولية المانحة على دعمها السخي، حيث تعهدت بمبلغ قياسي قدره (7) مليارات دولار لعام 2019 للسوريين داخل البلاد وخارجها وللمجتمعات المضيفة في الدول المجاورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى