الأمنُ العامُ يعلنُ إلقاءَ القبضِ على قتلةِ وزيرِ التعليمِ العالي في إدلبَ

قال جهاز الأمن العام العامل في محافظة إدلب، إنَّه “ألقى القبض على العصابة التي خطفت وقتلت”، وزير التعليم العالي السابق في “حكومة الإنقاذ”، فايز الخليف.

وأوضح الأمن العام في بيانٍ نشره اليوم السبت 10 نيسان، عبْرَ صفحته الرسمية في موقع “فيسبوك”، أنَّ التحقيقات لا تزال جارية، لكشف ملابسات ودوافع “الجريمة” المرتكبة بحقِّ الوزير، دون ذكرِ أيِّ تفاصيل إضافية حول الأشخاص الذين قُبض عليهم.

و في 7 من نيسان الحالي، عُثرتْ على جثة وزير التعليم، فايز الخليف، مرميةً بالقرب من قرية التوّامة بريف حلب الغربي، بعد فقدانه قبلَ عدّة أيام في أثناء ذهابه لعمله.

وهذه ليست المرّة الأولى التي يتعرّض فيها وزراء في حكومة الإنقاذ لعمليات أو محاولة اغتيال، إذ نجا وزير الأوقاف السابق في الحكومة، إبراهيم شاشو، من محاولة اغتيال في 4 من كانون الثاني الماضي، بإطلاق نارٍ من قِبل مجهولين ما أسفر عن إصابته بجروح.

وتسيطر حكومةالإنقاذ على مفاصل الحياة في محافظة إدلب وريف حماة الشمالي وجزء من ريف حلب الغربي، خدميًا وإداريًا، وأحدثت سلسلة من المكاتب الزراعية والتعليمية والاقتصادية، وبدأت بإقامة مشاريعَ خدميّة داخل المدينة.

وفي 2 من تشرين الثاني 2017، شُكّلت حكومةُ “الإنقاذ”، وضمَّت حينَها وزارات الداخلية، العدل، الأوقاف، التعليم العالي، التربية والتعليم، الصحة، الزراعة، الاقتصاد، الشؤون الاجتماعية والمهجّرين، الإسكان والإعمار، والإدارة المحليّة، إلا أنَّ الوزارات لم تكن جميعها مفعّلةً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى