الأمنُ العسكري يهّددُ بهدمِ الجامعِ العمري في درعا

هدَّد رئيس جهاز الأمن العسكري، العميد “لؤي العلي”، أهالي درعا البلد، متوعّداً بحملة تصعيد إذا لم تخضع لمطالبه.

بحسب موقع” تجمع أحرار حوران”،فقد هدَّد العلي، أهالي درعا البلد بـ هدمِ الجامع العمري بشكل كامل، وسرقةِ جميع أحجاره، في حال لم يتمَّ تسليمُ السلاح المطلوب من المدنيين و تسليمُ المطلوبين في المنطقة، والسماحُ لعناصر الجيش بتفتيش أحياء درعا البلد.

وأكَّد العميد “لؤي العلي” بعدَ اجتماعه مع ممثّلين عن عشائر درعا بعد استدعائهم إلى مكتبه في درعا المحطة، وأبلغهم في تفاصيل رسالته التي يريد إيصالها إلى أهالي درعا البلد، في حين اعتبر ناشطون أنَّ تلك الرسالة جاءت لهدر كرامة عشائر حوران.

يُذكر أنَّ قوات الأسد فرضت حصاراً على منطقة درعا البلد منذ 24 حزيران الفائت، وذلك للضغط على الأهالي لتسليم 200 قطعةِ سلاحٍ فردي بحوزتهم، وقد أثَّر ذلك الحصار سلباً على المدنيين، حيث تفاقمت المعاناة هناك وانقطعت مقوّمات الحياة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى