الأهالي بريفِ ديرِ الزور ينتفضونَ ضدَّ المجلسِ المدني ويطردونَ موظفيه

اقتحم عددٌ من أهالي قرى ريف دير الزور الشمالي المجلسَ المدني التابعِ لميليشيا “قسدٍ”، وتمَّ إغلاقُه بالقوة وطردُ كافة الموظفين والعاملين داخله.

وأفادت مصادرُ إعلامية محلية بأنَّ أهالي بلدة الحصان والقرى المجاورة قاموا باقتحام مجلسِ دير الزور المدني التابعِ لـ”قسدٍ” وأغلقوه بالقوة.

ووفقاً للمصادر، فإنَّ اقتحامَ المجلس جاء احتجاجاً على فصلِ مسؤول لجنة الاقتصاد في المجلس “ماجد الدعبول” دون وجودِ أيّ إدانةٍ بحقّه.

وطالب المحتجّون في بيان بإقالة إدارة المجلس بالكامل وانتخاب إدارةٍ جديدة من أصحاب الكفاءات، كما طالبوا بإقالة المسؤولين العسكريين التابعين لتنظيم حزب العمال الكردستاني (PKK)، “باران وحمزة” نظراً لتدخلّهم وهيمنتِهم على قراراتِ المجلس.

كما هدّد المحتجّون بانسحاب كافةَ أبناءِ قبيلة البكارة من مجلس دير الزور العسكري ، والذين يشكّلون الغالبيةَ العظمى من عناصر المجلس.

ومنذُ عدّة أيام، ينفّذ أهالي قرية الحصان وقرى ريف دير الزور الشمالي، احتجاجاتٍ وقطعاً للطرقات اعتراضاً على قرار فصلِ مسؤول لجنةِ الاقتصاد في المجلس “ماجد الدعبول” دون أيّ استجابةٍ لمطالبهم، ما دفعَهم لاقتحام المجلس وطردِ موظفيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى