الائتلافُ الوطنيُّ السوريُ يطالبُ الحكومةَ اللبنانيّةَ بمنعِ ترحيلِ اللاجئينَ قسراً إلى مناطقِ الأسدٍ

أعرب الائتلافُ الوطني السوري عن استنكارِه لجهود الحكومةِ اللبنانية الراميةِ لترحيلِ اللاجئين السوريين إلى مناطقِ سيطرةِ نظام الأسد، وعدم اكتراثِها بسلامة اللاجئين والخطر المُحدقِ الذي سيتعرّضون له حالَ عودتهم، وطالب المجتمعً الدولي بالتحرّك المباشرِ لمنعِ أيِّ ترحيلٍ قسري.

وقال في بيانٍ إنَّ “استجابةَ الحكومة اللبنانية لأيِّ خطّةِ ترحيلٍ قسري يعني أنَّ مجزرةَ حي التضامن قد تتكرّر، لأنَّ أجهزةَ النظام القمعية ما تزال مستمرّةً بالاعتقال التعسفي للمدنيين في مناطق سيطرةِ النظام، فكيف سيكون حالُ من تهجّروا بسببه ورفضوا العيشَ في تلك المناطق إذا أجبِروا على العودة؟”.

إلى ذلك، دعا الائتلافُ الحكومةَ اللبنانية إلى إيقافِ أيِّ خطّةِ ترحيلٍ، واحترامِ القوانينِ الدولية الموجبةِ لحماية اللاجئين ومنحِهم حقوقَهم، وحمّل الحكومةَ اللبنانية مسؤوليةَ أيِّ ضررٍ يلحق بهؤلاء اللاجئين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى