الائتلافُ الوطنيُّ ينفي ادعاءاتِ وكالةٍ روسيّةٍ

نفى “الائتلافُ الوطني السوري” ادعاءات نشرتها وكالةُ “سبوتنيك” الروسية، التي تحدّثت عن قرارٍ أصدرته “الحكومة التركية يقضي بإغلاق جميعِ مكاتبِ الائتلاف في تركيا”.

وبحسب بيان الائتلاف الوطني فقد قال رئيسُ الائتلاف الوطني السوري سالم المسلط، “ننفي ما قالته وكالةُ (سبوتنيك) الروسية”، “لا صحةَ للخبر ولم يصدر أيُّ كلامٍ عن أيِّ مسؤولٍ تركي تجاهنا”.

وأضاف المسلط أنَّه “لا صحةَ للأخبار التي راجت خلال الأيام الأخيرة حول الائتلاف الوطني، وأنَّ الاجتماعات الأخيرة مع المسؤولين الأتراك كانت إيجابيةً وبنّاءةً وجاءت للتنسيق والتعاون للوصول إلى حلٍّ سياسي في سوريا وفقَ قراراتِ مجلس الأمن وفي مقدّمتها بيانُ جنيف والقراران 2118 و2254”.

وبيّن المسلط انَّ “علاقةَ الائتلاف الوطني مع تركيا متينةٌ وثابتةٌ، وعلى عكس ما يتم تداولُه فقد وسّع الائتلافُ الوطني وجودَه في تركيا بفتح مكاتب جديدة له في عددٍ من الولايات لا سيما في العاصمة أنقرة بهدف تنشيطِ العلاقات الدولية مع البعثات الدبلوماسية والمساهمة في فتحِ قنوات اتصال جديدة مع ممثلي الدولِ الصديقة للثورة السورية، إضافةً إلى رعاية الشؤون القانونية للاجئين السوريين في تركيا”.

وكانت وكالةُ “سبوتنيك” الروسية قالت أمس الثلاثاء نقلاً عن “مصادرَ خاصة”، إنَّ السلطاتِ التركية قرّرت إغلاقَ كلِّ مكاتب الائتلاف السوري المعارِض، ووقفَ تمويله، وأبلغت أعضاءه بضرورة مغادرةِ الأراضي التركية قبلَ نهاية العام الجاري”.

يُذكر أنَّ الائتلاف الوطني، يتّخذ من مدينة إسطنبول التركية، مركزاً رئيسياً له، إضافةً إلى مكاتبَ تابعةٍ للائتلاف الوطني والحكومة المؤقّتة في مناطق غازي عنتاب جنوبي تركيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى