الائتلافُ يعلنُ عن توسعةٍ جديدةٍ ضمنَ مقاعدِهِ

أعلن الائتلافُ الوطني السوري المعارضُ عن توسعة جديدة، تمَّ بموجبها قبولُ عضوية وزيرِ الدفاع السابق في الحكومة المؤقّتة، اللواءِ سليم إدريس.

وأقرَّ الائتلاف استبدالَ أربعةِ أعضاءِ مجالسِ محافظات وهي (إدلب: يوسف عباس – دير الزور: محمد سالم المخلف – حلب: عبد الله حج زينو – الرقة: جهاد مطر) – وعضوين من رابطة المستقلين الكرد.

وتمَّ إضافةُ ستةَ أعضاء ممثّلين عن المجالس المحلية، وهي (عفرين: محمد شيخ رشيد – الباب: محمد هيثم الزين الشهابي – جرابلس: علي ملحم – أعزاز: إبراهيم دربالة – رأس العين: حسين الرعاد – تل أبيض: محمد الحمدو) وإضافةُ شاغرٍ واحد من المجلس الوطني الكردي واستبدالِ كانيوار رسول.

وفي الوقت نفسِه، تمَّ تعيينُ هايل أحمد خلف الكلش وزيراً للزراعة في الحكومة المؤقّتة، كما تمَّ قبولُ عضوية اللواء سليم إدريس في الائتلاف الوطني.

وسبق أنْ أصدر رئيسُ الائتلاف الوطني السوري سالم المسلط قراراً بإقالةِ 14 عضواً من أعضاء الائتلاف، واستبدالِ ممثلي المجالس المحليّة في محافظات إدلبَ وحلبَ والرقة ودير الزور.

وذكر الائتلافُ في بيانٍ صادرٍ عنه، أنَّه تقرّر إنهاءُ العضوية في الائتلاف لـ14 شخصاً، مورداً قائمةً بأسمائهم، وهم حاتم الظاهر، عبد الله الفرج، جمال الورد، أمل شيخو، كفاح مراد، جلال خانجي، عبد المجيد الشريف، علا عباس، محمد صفوان جندلي، حسين العبد الله، حسان الهاشمي، زياد العلي، وليد إبراهيم، محمد أيمن الجمال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى