الابتزازُ مقابلُ النجاحِ .. فضيحةٌ أخلاقيّةٌ جديدةٌ في جامعاتِ نظامِ الأسدِ

كشفت صفحاتٌ موالية فضيحةً أخلاقية جديدة في جامعات نظام الأسد، تتعلّقُ برئيس قسم الموارد في كلية الزراعة في جامعة دمشق، الدكتور “رامي وطفة”، الذي يقوم بابتزاز الطالباتِ جنسياً مقابلَ النجاح.

وذكرت صفحة “نور حلب” على “فيس بوك” في منشورٍ لها أرفقته بصورٍ لمراسلات هاتفيّة عبرَ تطبيق واتساب بين “وطفة” وإحدى الطالبات، يحاول خلالَها الدكتورُ إقناعَ الطالبة بمصاحبته والخروج معه إلى إحدى الشاليهات في طرطوس ويعدُها بأنْ تنالَ درجة عالية في المادة التي يقوم بتدريسها.

وأوضحت الصفحةُ أنَّ “وطفة” الذي وصفتْهُ بـ”الزومبي” و”الكائن التافه والعاشقِ الولهان” كان “حظُّه عاثراً عندما تمَّ رصدُه و إيقاعُه بفخٍ من إحدى طالباته المجهولةِ الهوية والتي أوهمته أنَّها من طلاب سنواتٍ سابقة حيث أنَّ غرائزه الحيوانية منعته من الانتباه”. وذلك “ليكون ذلك انتقاماً لكلِّ طالبة وقعتْ بسبب الظروف والفقرِ بين أنياب هذا المفترس الذي لم يردعه دين ولا ضمير ولا أخلاق”.

وأضافت أنّه وبحسب معلوماتٍ مؤكّدةٍ فإنَّ “المنحلَّ أخلاقياً يقوم بالاستغلال الجنسي لطالباتٍ يتمُّ اختيارٌهم وأحياناً يتمُّ ترسيبُهم ليكونَ ذلك وسيلةَ ابتزاز لديه”.

ولفتت إلى أنَّ “ذراعَه الفاسدة اليمين هو المدعو علي مرعي من اتحادِ الطلبة المكلّفِ بحماية الطلبة وصديقتهم الغنوجة ديدو والتي تقوم بالسمسرةِ و الاتفاقِ على الضحايا”.

وتأتي الفضيحةُ بعد نحو أسبوعين من نشرِ شبكاتٍ محليّة تسجيلاً قالت إنَّه يوثّق قيامَ عميدِ كلية الآداب بجامعة البعث نزار محمد عبشي بممارساتٍ غيرِ أخلاقية مع إحدى الطالبات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى