البابا “فرنسيس” يدعو لبذل الجهود لحل الأوضاع في سوريا

دعا البابا فرنسيس “بابا الفاتيكان” اليوم الأحد السياسيين على بذل جهود جديدة لحلّ الأوضاع في سوريا والمساعدة في عودة ملايين اللاجئين والنازحين إلى أراضيهم.

جاء ذلك في خطاب “فرنسيس” في عيد الفصح الذي ألقاه بالفاتيكان اليوم الأحد حيث قال :”حان الوقت لتجديد الالتزام بحلّ سياسي من أجل العودة الآمنة للمشردين إلى جانب أولئك الذين لجأوا إلى البلدان المجاورة، وخاصة في لبنان والأردن”.

كما أدان البابا فرنسيس “بابا الفاتيكان” اليوم الأحد الهجمات التي أسفرت عن مقتل 138 شخصاً على الأقل في سريلانكا، ووصفها بأنها “عنف قاس”.

الجدير بالذكر أنّ أكثر من ثلث الشعب السوري يعيش كلاجئين في دول الجوار في تركيا والأردن والعراق ولبنان بالإضافة إلى أوروبا، وذلك على أثر القصف والملاحقة الأمنية لهم وتدمير المناطق السكنية وتهجير المدنيين، الذي اعتمده نظام الأسد طوال سنوات الثورة الماضية وسط صمت من قبل المجتمع الدولي، ودون مقدرة من قبل أي من اللاجئين على العودة خشية الملاحقة الأمنية من قبل نظام الأسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى