الجيشُ الوطنيُّ ينفي الأنباءَ عن حشوداتٍ عسكريّةٍ على محاورِ الاشتباكِ مع قسدٍ شمالَ شرقِ سوريا

نفى “الجيشُ الوطنيُّ السوريُّ”، صحةَ الأنباءِ عن حشدِ تركيا والجيش الوطني، قواتِهما قربَ بلدة عين عيسى بريف محافظة الرقة.

وقالت مصادرُ من “الجيش الوطني” لموقع “العربي الجديد” اليوم الثلاثاء، إنَّ القواتِ على محور عين عيسى موجودةٌ بكثافة وجرى تعزيزُها خلال الأشهر الماضية بهدف الحدِّ من هجمات “قسدٍ” والخروقات الأمنيّة.

وأوضحت المصادرُ أنَّ الوضعَ حالياً يُعدٌ طبيعياً على خطوط التماس حيث يجري الردُّ مباشرة على أيِّ خرقٍ من قِبل “قسدٍ”، مؤكّدةً أنَّ القوات جاهزةٌ في أيّ وقتٍ لأيِّ عمليةٍ عسكرية ضدَّ “قسدٍ”.

وكانت وكالة “هاوار” التابعة لـ”الإدارة الذاتية”، نقلت عن مصدرٍ ميداني في “قسدٍ” أنَّ الجيشَ التركي والمعارضةَ يحشدان قوات بالقرب من بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي الغربي.

وقال القيادي في “قسدٍ” عكيد قره موغ، إنَّ عدداً من القرى على الطريق الدولية في عين عيسى تعرّضت للقصف، مشيراً إلى وجودِ مخطّطٍ تركي لتطويق الناحية نارياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى