الجيش الوطني يتصدى لمحاولة تسلل لعناصر الميليشيات الانفصالية الكردية

صدّ الجيش الوطني السوري محاولة تسلل قام بها عناصر من الميليشيات الانفصالية الكردية فجر اليوم الخميس على جبهة “الدغباش” المحاذية لقرية عبلة غرب مدينة الباب في ريف حلب الشرقي، والتي أسفرت عن مقتل عدد من عناصر الميليشيات بينما لاذ باقي العناصر بالفرار.

وقال مراسل شبكة المحرر الإعلامية في ريف حلب: إن مجموعة عناصر من الميليشيات الانفصالية الكردية تمكّنت في تمام الساعة الرابعة من فجر اليوم الخميس من التسلل إلى نقطة تابعة للفيلق الثاني في قرية عبلة غربي مدينة الباب.

حيث حاولت عناصر تلك الميليشيات السيطرة على مواقع الفيلق الثاني في القرية، لتندلع اشتباكات عنيفة بين الجانبين، حيث طلب الفيلق الثاني مؤازة من عدة نقاط قريبة وتابعة للجيش الوطني، وفور وصول المؤازرات بدأت بتغطية الخط الأول للدفاع، لتتمكن من صدّ التسلل وتحقيق إصابات مباشرة ضد عناصر الميليشيات.

إلا أن محاولة التسلل تلك لعناصر الميليشيات والاشتباكات التي دارت أثناء عملية التصدي لهم، تسببت باستشهاد خمسة مقاتلين وإصابة آخر من عناصر الجيش الوطني.

الجدير بالذكر أن جبهة “الدغباش” تشهد بشكل مستمر اشتباكات متكررة لفصائل الجيش الوطني ضد الميلشيات الانفصالية الكردية من جهة، وضد قوات الأسد من جهة أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى