الحذاءُ في وجهِ “الأسدِ” و”بوتينَ”.. صورتانِ متشابهتانِ ولكن بينَهما 4 أعوامٍ.. ما قصتُهما؟

تداولَ ناشطونَ على مواقعِ التواصل الاجتماعي خلالَ اليومين الماضيين، صورةً لرأس النظام, بشار الأسد، ويظهرُ حذاءُ أحدِ الحرس أمام وجهه خلال استعراضٍ في إحدى الدول، وأطلقوا عليها اسمَ “لقطة العام”، دون الإشارة إلى مكانِ أو زمانِ التقاطها.

وبحسب موقع “زمان الوصل”، أنّه تمكّنَ من تحديدِ موقعِ وزمنِ أخذِ الصورة بدقة (بالسنة وبالشهر وحتى باليوم) عبْرَ التدقيق في مكوّناتِ الصورة، حيث تبيّنَ أنّها تعود إلى زيارة بشار الأسد لـ”كوبا”، وتحديداً ليوم الاثنين الموافق 28 /6/ 2010، حيث كان يضعُ إكليلاً من الزهور على نصْبِ “خوسيه مارتي” في هافانا.

وأضاف أنّه تحقّقَ من عناصر الصورة، متسعينةً بمطابقةٍ للباس حرسِ الشرف الكوبي في أكثر من لقطةٍ مغايرةٍ، وبصورٍ لنصبِ “خوسيه مارتي” الذي تتصدَّره جداريّةٌ بارزة لـ”تشي غيفارا” وهي التي تظهرُ بوضوح خلفَ بشار الأسد.

وأشار إلى عثورِه على صورة مشابهةٍ لصورة بشار، وفي نفس المكان، تظهر حذاءُ أحدِ حراس الشرف الكوبيين مرتفعاً إلى مستوى مقاربٍ من وجهِ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الحليفِ والداعمِ الأساسي لبشار في جرائمه، وتعودُ صورةُ “بوتين” إلى صيف 2014.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى