الخارجيةُ الأمريكيّةُ: نتطلّعُ إلى مراجعةِ عقودِ صفقةِ الغازِ بين مصرَ وسوريا ولبنانَ

أكّد المتحدّثُ باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، أنَّ بلادَه تتطلّع إلى مراجعة العقود النهائية لصفقةِ نقلِ 650 مليون مترٍ مكعّبٍ من الغاز الطبيعي المصري سنوياً إلى لبنانَ عبرَ سوريا، لضمان عدمِ مخالفتها عقوباتِ “قيصر” المفروضةِ على نظام الأسد.

وقال برايس في تصريحات خاصةٍ لـ”الشرق”، إنَّ “الاتفاق يوفر الطاقة التي يحتاجها الشعبُ اللبناني بشدّة”، ولكنَّ واشنطن “لم ولن تتنازل” عن العقوبات المفروضةِ على النظام السوري.

وأضاف برايس أنَّ واشنطن تتطلّع إلى “مراجعةِ العقود النهائية وشروطِ التمويل من الأطراف، لضمان توافقِ هذه الاتفاقية مع سياسة الولايات المتحدة، ومعالجةِ أيّ مخاوفَ محتملةٍ تتعلَّق بالعقوبات”.

وأوضح برايس أنَّ الخارجية الأميركية تعمل “بشكل وثيقٍ مع مكتب مراقبةِ الأصول الأجنبية التابعِ لوزارة الخزانة الأميركية، لمعالجة المخاوفِ المتعلّقةِ ببرنامج عقوباتِ الولايات المتحدة على سوريا”.

وأمس وقَّعت لبنانُ ومصر وسوريا، اتفاقيةً لنقلِ 650 مليون مترٍ مكعبٍ من الغاز سنوياً من مصر إلى لبنان عبرَ الأردن وسوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى