الخارجيةُ اللبنانيّةُ: لم نعدْ نحتملُ وجودَ السوريينَ على أراضينا بعدَ اليومِ

أعلنت وزارةُ الخارجية اللبنانية، اليومَ الجمعة، أنَّه لم يعدْ بمقدورها الإبقاءُ على اللاجئين السوريين على أراضيها أكثرَ من ذلك، في ظلِّ أزماتِ البلاد الخانقة.

وخلال عدّةِ تغريدات نشرتها الوزارةُ على “تويتر”، أكّدت أنَّ الوجودَ الكبير للاجئين السوريين في لبنان شكّل سببًا رئيسيًا للأزمة العميقةِ في لبنان.

وأضافت الوزارة أنَّ لبنان لم يعدْ قادرًا على إبقاء اللاجئين السوريين، مشيرةً إلى وجوبِ بحثِ إعادتِهم إلى بلادهم.

وأشارت إلى أنَّ ثمانين بالمئة من اللبنانيين تحت خطّ الفقر، وأنَّ لبنان يواجه أزمةً اقتصادية واجتماعية غيرَ مسبوقة.

وتصاعدت حدّةُ اللهجة الكلامية ضدَّ اللاجئين السوريين في لبنان، في الآونة الأخيرة، مع تصاعدِ الاتهامات لهم بالمسؤولية عن أزمةِ البلاد الاقتصادية.

وتعرّض العشراتُ من اللاجئين مؤخّرًا لاعتداءات عنصرية في لبنان، كما أضرم مجهولون النارَ بمخيم للسوريين في بلدة المنية شمالَ لبنان، ما نجم عنه احتراقُ معظمِ الخيام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى