الدفاعُ المدنيُّ : اتّخذنا إجراءاتٍ وقائيةٍ لإنقاذِ حياةِ المدنيينَ من الغرقِ

قالت فرقُ الدفاع المدني السوري يومَ أمس الاثنين إنَّ 27 حالةَ وفاةٍ تمَّ توثيقُها غرقاً في مناطق شمال غربي سوريا، منذ بدايةِ العام الجاري.

حيث علّقَ الدفاعُ المدني “في اليوم العالمي للوقاية من الغرق، نسلّط الضوءَ على الأثر المأساوي العميق للغرق على الأسر والمجتمعات، ونؤكّد سعينا الدائم في الحفاظ على أرواح المدنيين وتقديمِ الحلول الوقائية المنقذةِ لحياتهم”.

وشدّد على ضرورة اتخاذ الإجراءات الاستباقيّة والآمنة للتقليل من حوادثِ الغرق وأثرِها على المجتمع.

وأضاف أنَّه “منذ بداية العام الحالي 2022 وحتى اليوم الاثنين 25 تموز، انتشلت فرقُ الإنقاذ المائي في الدفاع المدني 27 حالةَ وفاةٍ غرقاً في المسطحات المائية شمالَ غربي سوريا، كما أنقذت أكثرَ من 60 مدنياً كادوا يغرقون وأسعفتهم إلى المشافي”.

ويأتي ارتفاعُ أعدادِ ضحايا الغرق، بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة والإقبال على السباحة من دون اتخاذِ إجراءات السلامة الضرورية والجهل بطبيعة المسطّحات المائية، وخاصة أنَّ أغلبَ حالات الغرق المسجّلة هي لمهجّرين يجهلون طبيعةَ هذه المسطحات الخطرة، وفقَ بيانٍ سابقٍ للدفاع المدني.

ويحذّر الدفاعُ المدني السوري المدنيين من الاستمرار بالسباحة في نهر الفرات أو في بحيرة ميدانكي وسواقي المياه في عفرينَ ونهرِ العاصي، لكونها غيرَ صالحةٍ للسباحة وخطرة ًجداً.

ويؤكّد على ضرورة عدمِ محاولة إنقاذ أيّ غريق مهما كانت صلةَ القرابة وطلبِ المساعدة وتأمينِ وسائل الأمان في حال وجودِ شخصٍ متمرّس على الإنقاذ، وإخبار فرقِ الدفاع المدني بأسرع ما يمكن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى