الدفاعُ المدنيُّ يوثّقُ عددَ الإصاباتِ جرّاءَ الألغامِ ومخلّفاتِ الحربِ شمالَ غربِ سوريا

وثّقت منظّمةُ الدفاع المدني, الذخائرَ غيرَ المنفجرة من الألغام ومخلّفاتِ الحرب والتي تسبّبت بمقتل وجرحِ 15 ألفَ شخصٍ في سوريا، بحسب بياناتِ دائرةِ الأمم المتحدة المتعلّقةِ بالألغام، وسط تحذيراتٍ من خسائرَ بشرية جديدة في حال عدمِ إزالتها.

وقال منسّقُ برنامجِ الذخائر غيرِ المنفجرةِ في “الدفاع المدني السوري” (الخوذ البيضاء) محمد سامي المحمد، إنَّ الألغامَ الأرضية من أكثرِ الأخطار التي تنتج عن الحروب، وضررُها قد يمتدُّ لعشرات السنين، وربّما لمئاتِ مقبلةٍ”.

وأضاف المحمد، في حديثٍ لموقع “العربي الجديد” أنَّ التعامل مع الألغام في سوريا يتطلّب جهداً جماعياً ووطنياً، لإنجاز عملياتِ حصرِ أماكنها وعمليات إزالتِها”، في إشارة إلى مدى خطورةِ عدم إزالةِ هذه الذخائر والألغام، والحاجة إلى جهاتٍ داعمة.

من جهته، أكّد الناشطُ أسامة الخلف، إصابةَ ثلاثة أشخاصٍ الجمعة، جرّاءِ انفجارِ لغمٍ أرضي في مدينة البوكمال بريف دير الزور شرقي سوريا.

وأشار الخلفُ، إلى أنَّ اللغمَ كان مزروعاً في بيت مهجورٍ تعود ملكيتُه لعائلة الخضر، ونتيجةَ إصاباتِهم البليغة، نُقلوا إلى مستشفى السيدة عائشة في العاصمةِ دمشق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى