“الدية” تغلق قضية مقتل الفتى “عامر رمضان” إثر اشتباك فصائلي والجيش الوطني يحرر فتاتين مختطفتين في عفرين

تداول ناشطون بياناً لنتائج اجتماع الصلح الذي عقد بين أهل الفتى “عامر رمضان” الذي قُتل قبل عدة أيام في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، وبين وجهاء من العشيرة التي ينحدر منها القتلة.

وبحسب البيان الذي تم نشره على وسائل التواصل الاجتماعي فقد جرى التوصل لاتفاق بين أهل “عامر رمضان” (16 عاماً)، والعشيرة التي يتبع إليها القتلة، ويقضي بدفع مبلغ 15 ألف دولار كـ “دية شرعية”.

ووفقاً لما جاء في بيان الاتفاق، حيث يلتزم أهل الطفل “عامر” بإسقاط الحق الشخصي بعد قبضهم الدية، كما يلتزمون أيضاً بعدم رفع أي دعوة قضائية لأي جهة كانت.

الجدير بالذكر أن الفتى “عامر رمضان” المهجّر من حي جوبر الدمشقي، كان قد قُتل نتيجة إصابته بطلق ناري بالصدر، خلال مروره لحظة حدوث اشتباك فصائلي محلي داخل حي الفيلات في مدينة عفرين يوم السبت الفائت.

وفي سياق منفصل، أعلن الجيش الوطني يوم أمس الأربعاء عن إلقائه القبض على عصابة خطفت فتاتين في المرحلة الإعدادية في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

حيث تمكن “تجمع أحرار الشرقية” من إلقاء القبض على العصابة وتحرير الفتاتين المختطفتين وتسليمهما لذويهما، وذلك عبر كمين نصبه لأفراد العصابة في منطقة راجو غرب مدينة عفرين، فيما لم يصدر عن التجمع أي معلومات إضافية حول ملابسات الحادثة.

يذكر أن الفتاتين (ليال ديري) و(بيان حمو) هما طالبتان في الصف الثالث الإعدادي، وكانتا قد فقدتا بشكل مفاجئ صباح يوم الثلاثاء الماضي أثناء ذهابهما إلى مدرسة سيف الدولة الواقعة وسط مدينة عفرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى