الرئيسُ الأوكرانيُ يعلنُ قطعَ العلاقاتِ مع الأسدِ

قال الرئيسُ الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، أمس الأربعاء، إنَّ أوكرانيا عزمتْ أمرَها لقطع العلاقاتِ الدبلوماسية مع سوريا بعدَ اعترافِها باستقلال جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الانفصاليتين المواليتين لروسيا.

زيلينسكي، قال في تسجيلٍ مصوّرٍ إنَّ ” العلاقاتِ انتهت بين أوكرانيا وسوريا”، مضيفاً أنَّ “ضغوطَ العقوبات على دمشقَ الحليفة لموسكو ستزداد شدّةً”.

زيلنيسكي اعتبر القرارُ السوري “موضوعاً تافهاً” ويفضل التركيزَ على مسائل أخرى، الجديرُ ذكرُه أنَّ هذه ليست المرّةَ الأولى التي ينضمُّ فيها نظامُ الأسد إلى حليفته روسيا، إذ اعترفَ في أيار 2018 بمنطقتي أبخازيا واوسيتيا الانفصاليتين في جورجيا الواقعتين تحت النفوذِ الروسي.

وتعدُّ روسيا أحدَ أبرز حلفاءِ النظام، وقدّمت له دعماً عسكريا واقتصادياً ودبلوماسياً خصوصاً في مجلسِ الأمن الدولي في حربه ضدَّ الشعب السوري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى