الرئيسُ التركيُّ : استقرارٌ نسبيٌّ لليرةِ التركيّةِ

قال الرئيس التركي، إنَّ أسعار صرف الليرة مقابلَ العملات الأجنبية ستشهدُ استقراراً في وقتٍ قريب جداً.

مضيفاً ، خلال لقاء مع مجموعةٍ من الصحفيين، إنّه “منذ إعلان البرنامج المالي الجديد وحتى عصر الجمعة ازدادت الودائعُ بالليرة التركية أكثرَ من 23.8 ملياراً”، مشيراً إلى أنَّ “الزيادة مستمرّةٌ”.

حيث أنَّ الأداة الجديدة التي طوّرت لحفظ الاستقرار المالي “لا تتعارضُ مع دستور البلاد إطلاقاً”، و “سنلجاً للوسائل القانونية بحقِّ كلّ من يتحدّث بخطابات ترمي إلى التلاعب بأسعار الصرف”.

كما قال”لن نسمح للمستغلين بزيادة أسعار المواد الاستهلاكية”، مؤكّداً أنَّ الدولة التركية “عازمةٌ على ذلك”.

وكان أردوغان قد قال في وقتٍ سابق اليوم إنّه ينتظر ممن رفعوا الأسعارَ مع صعود الدولار خفضَها بالسرعة والنسبة نفسِها بعد انتعاشِ الليرة.

يُذكر أنَّ الليرة وصلت إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق عند 18.4 مقابلَ الدولار، يوم الاثنين الماضي، قبل أنْ تغيّرَ مسارَها وتصعد بعد الإعلانِ عمّا سمّي بـ “خطّةِ الإنقاذ”

واتّخذ أردوغان سلسلة خطوات يوم الاثنين تخفّف العبء عن العملة المتراجعة وتلقيه على عاتقِ الخزانة، وحثَّ الأتراك على التمسّك بحيازة الليرة بدلاً من الدولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى