الرئيسُ التركيُّ يطلبُ من واشنطنَ سحبَ قواتِها من سوريا ويرغبُ بإطلاقِ مسارٍ جديدٍ للحلِّ

طلب الرئيس التركي من الولايات المتحدة سحبَ قواتها من سوريا والعراق، وكشفَ عن رغبته بإطلاق مسار جديد لتحقيق السلام والاستقرار في البلدين.

وفي حديث لقناة “سي بي إس” الأمريكية، دعا الرئيس التركي “أردوغان” الولايات المتحدة وروسيا وإيران إلى التعاون مع بلاده لإيجاد حلٍّ في سوريا.

قائلاً، “نأمل أنْ تعمل الولايات المتحدة وروسيا وإيران وتركيا معاً من أجل تحقيق السلام والاستقرار في سوريا والعراق”، وذلك دون أنْ يتطرّق إلى مسار أستانا، الذي أطلقته تركيا بالاتفاق مع كلٍّ من روسيا وإيران لإقرار مايُعرف بـ “مناطق خفض التصعيد” في سوريا.

كما أكّد الرئيس التركي أنَّه يفضّل انسحابَ القوات الأمريكية من سوريا والعراق، كما انسحبت من أفغانستان، حيث قال، “إذا كان لدي خيارٌ، فعندئذ أودُّ أنْ تغادرَ الولايات المتحدة كلّاً من سوريا والعراق بنفس الطريقة التي سحبوا بها القوات من أفغانستان”.

وأضاف، “إذا كنا راغبين في خدمة السلام في العالم، فلا معنى للبقاء في تلك المناطق من أجل السلام”، مؤكّداً أنَّ الجيش التركي موجود في سوريا بهدف إعادة بناء البلاد وضمان الاستقرار.

كما أشار الرئيس “أردوغان” إلى أنَّ بلاده تبني المنازلَ للنازحين السوريين في الشمال، وتساءل عن الدور الذي تقوم به الدول الأخرى.

وحول إمكانية الحديث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول هذا الموضوع، قال أردوغان، “نحن نتحدّث بالفعل حول هذه الأمور مع بوتين”.

يُشار إلى أنَّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يعتزم إجراءَ زيارة إلى روسيا في 29 أيلول الحالي، حيث سيلتقي نظيره الروسي “فلاديمير بوتين”، ومن المقرّر أنْ يبحثا الملفَّ السوري والتصعيد في إدلبَ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى