الرئيسُ التونسيُّ يهنّئ بشارَ الأسدِ بإنجازاتِه ضدَّ الشعبِ السوري

التقى الرئيسُ التونسي قيسُ سعيّد بوزير خارجيةِ نظامِ الأسد فيصلِ المقداد، على هامش زيارتِهما إلى الجزائرِ في الذكرى الـ60 للاستقلال.

وزارةُ خارجية نظامِ الأسد، قالت في بيانٍ لها إنَّ سعيداً طلب من المقداد نقلَ تحياته إلى رأس النظام بشار الأسد، وزعم سعيدٌ إلى أنَّ “الإنجازاتِ” التي حقَّقها نظامُ الأسد، وكذلك الخطواتِ التي حقَّقها الشعبُ التونسي ضدَّ ما وصفَها بـ”قوى الظلام والتخلّف”، تتكاملُ مع بعضها لتحقيق الأهدافِ المشتركة للشعبين الشقيقين في سوريا وتونس.

يُذكر أنَّ المقداد عقدَ لقاءاتٍ مع عددٍ من وزراء خارجية الدولِ المشاركة في احتفالات الاستقلالِ، ناقش خلالها العلاقاتِ الثنائية مع هذه الدولِ والتطوّراتِ السياسيّة الإقليمية والدولية، وفقاً للبيان.

الجديرُ ذكرُه أنَّ الفترة الماضية شهدت خطواتِ تطبيعٍ لعدد من الدول العربية مع نظامِ الأسد، لا سيما من جانبِ الإمارات والأردن والبحرين وعمان والجزائر، وعُقدت لقاءاتٌ متبادلةٌ واتفاقاتٌ وتفاهماتٌ اقتصادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى