السعوديةُ : خطرُ داعشٍ ما زالَ قائماً ونقدّرُ جهودَ التحالفِ الدولي في درعِ التنظيمِ الإرهابي

أعلنت المملكةُ العربية السعودية، أنَّها ستدعم جهودَ الاستقرار بالمناطق المحرّرة شمالي سوريا.

حيث أنَّ تهديدَ تنظيمِ “داعش” الإرهابي لا زال قائماً، وزيرُ الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، أعرب خلال اجتماعِ التحالف الدولي ضدَّ “داعش”، بمدينة مراكش المغربية عن “تقدير المملكة للدور الكبير والملموس الذي يقوم به التحالفُ الدولي، الذي لعب دوراً حاسماً في القضاء على امتداد وانتشارِ (داعش) في العراق وسوريا”.

وأردف: “يجب ألا نغفلَ جميعاً عن أنَّ تهديدَ هذا التنظيم لا يزال قائماً، مما يستدعي من الجميع مواصلةَ الجهود والتنسيق المستمرّ لقضاء عليه تماماً”.

مشدّداً حرصَ المملكة على “استقرارِ العراق وبسطِ نفوذه وسيادته على كامل أراضيه” وذلك “بالجهود التي يقوم بها العراقُ وتنسيقه المتسمرّ مع التحالف الدولي للقضاء على التنظيم”.

ولفت إلى “حرصِ المملكة على دعم مشاريعِ إعادة الإعمار في العراق ودعم جهودِ الاستقرار بالمناطق المحرّرة في سوريا وتثبيت الأمن والوضع الاقتصادي فيها”.

يُذكر أنَّ التحالفَ الدولي لمكافحة “داعش” تأسس في سبتمبر 2014، ويضمُّ 85 دولةُ ومنظّمة دوليةً، ويهدف للقضاء على “داعش” في سوريا والعراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى