السفارةُ الأوكرانيّةُ في بيروتَ تكشف سرقةَ روسيا لقمحِ بلادِها وتسليمِه للأسدِ

كشفت السفارةُ الأوكرانية في بيروت، بأنَّ روسيا الاتحادية قامت بسرقةِ نحو 100 ألفِ طنٍّ من القمح من أوكرانيا منذ بدايةِ الغزو الروسي ، لصالح نظامِ الأسد الحليفِ الأول لروسيا، معتبرةً أنَّ ذلك “نشاطٌ إجراميُّ”.

وكالة “رويترز” نقلت عن السفارة، أنٌ الشحنات نُقلت بواسطة السفينة “ماتروس بوزينيتش” التي ترفع العلمَ الروسي، ورستْ في ميناء اللاذقية البحري الرئيسي في سوريا أواخرَ شهر أيار الماضي.

يُضاف إلى ذلك فقد أوردت البيانات المحمولة لدى شركة Refinitiv وهي واحدةٌ من أكبر مزوّدي بيانات الأسواق المالية والبنية التحتيّة في العالم، والتي أظهرت تحميلَ القمح في السفينة من ميناء سيفاستوبول في شبه جزيرة القرم، التي ضمّتها روسيا من أوكرانيا عام 2014، و غادرت السفينةُ بتاريخ 19 من أيار الماضي، وموقعَ تفريغ الشُحنة كان في سوريا.

السفارة قالت إنَّ الحبوبَ الموجودة على متنِ السفينة سُرقت من منشآتِ التخزين الأوكرانية في المناطق التي احتلّتها القواتُ الروسية حديثاً، مؤكّدةً أنَّ “القمحَ سُرق من منشأة تجمّعُ قمحاً من ثلاث مناطق أوكرانية في دفعةٍ واحدة” بحسب رويترز.

وأوضحتْ أنَّ قيمةَ القمحِ المنهوب الذي وصل إلى سوريا خلال الأشهر الماضية، ومع ارتفاعِ أسعارِ القمح العالمية عن 400 دولار للطن، أكثرَ من 40 مليونَ دولارٍ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى