السفارةُ السوريةُ في قطرَ: إعادة نظامِ الأسدِ للجامعةِ العربيةِ مكافئةٌ على جرائمِهِ

قال القائمُ بأعمال السفارةِ السورية في قطرَ، التابعةِ للمعارضة السورية، بلالُ تركية، إنَّ إعادةَ نظامِ الأسد إلى عضوية جامعة الدول العربية “خطوةٌ غيرُ منطقية، ومكافأةٌ له على جرائمه”.

وفي تصريحات نقلَها موقعُ “دوحة نيوز”، أكّد تركية على أنَّه “من غيرِ المنطقي أنْ يعودَ نظامُ الأسد إلى الجامعة العربية بعد 11 عاماً من المجازر والانتهاكات التي يرتكبُها”، مشدّداً على أنَّ نظام الأسد “يمنع وجودُه أيَّ استقرار في سوريا والمنطقةِ بشكلٍ عام”.

وأشار المعارضُ السوري إلى أنَّ نظامَ الأسد “غيرُ شرعي على الإطلاق بالنسبة للسوريين، خاصةً بعدَ مقتلِ ما يقربُ من نصفِ مليونٍ مدني، وسجنِ الآلاف”.

وتأتي تصريحاتُ القائم بأعمال السفارة السورية في قطر وسطَ أنباءٍ عن جهود تقوم بها الجزائرُ لإعادة نظامِ الأسد إلى جامعة الدول العربية، وحضورهِ القمةَ العربية المزمعَ عقدُها في العاصمة الجزائر في تشرين الثاني المقبلِ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى