السلطاتُ التركيةُ تضبطُ شحنةَ مخدّراتٍ في مرسينَ نظامُ الأسدِ مصدرُها

كشف وزيرُ الداخلية التركي، سليمان صويلو، أمسِ السبت، عن ضبطِ شحنةٍ تحتوي على كميّاتٍ كبيرة من المواد المخدّرة، قادمةٍ من سورية.

وبحسب تغريدة لوزير الداخلية على تويتر: “تمَّ ضبطُ 310 كيلوغرامات (مليونَيْ قطعةٍ) من حبوب الكبتاغون، التي دخلت بلدنا بطريقة غيرِ مشروعة وأريدَ إرسالُها إلى الخارج”.

وتمَّ ضبطُ الشحنة أثناءَ تفتيش شاحنةٍ نتيجةَ التعقّب في منطقة أكدنيز في مرسين، وتمَّ إلقاءُ القبض على 4 أشخاص.

من جانبه، قال قسم شرطة مرسين في بيان مكتوب: “أوقفنا في إحدى عملياتنا الأمنيّةِ الشاحنة التي يقودُها أ.ك، والتي تقرّر إدخالُها بشكلٍ غيرِ قانوني إلى بلدنا من سورية وإرسالُها إلى الخارج”.

وأضاف: “اكتشف الكلبُ ذو الأنف الحساس المخدّر، موقعَ الأدويةِ الموضوعة في أكياس في حجرة منفصلةٍ داخل خزان وقود”.

وتأتي الشحنةُ بعد أيام من تصريحات وزير الخارجية التركي، عن إجرائه محادثاتٍ مع وزير خارجية النظام السوري فيصل المقداد قبل 10 أشهر، وضرورةِ التوصّلِ إلى “مصالحة” بين المعارضة والنظام.

الجديرُ بالذكر أنَّ الأردن يعاني منذ دخولِ قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية إلى منطقة الجنوب من محاولاتِ تهريبِ مخدّراتٍ شبه يومية، كان آخرُها الأسبوعَ الماضي، حيث تمَّ ضبطُ كميّةٍ كبيرةٍ من المواد المخدّرة كانت مخفيةً بعبوة بلاستيكية في معبر جابر الحدودي مع سورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى