الشرطةُ التركيّةُ تعثرُ على جثّةِ امرأةٍ سوريّةٍ وطفلِها مقتولينِ بين ولايتي أورفا وغازي عنتاب

بدأت الشرطةُ التركية بالتحقيقِ في حادثة مقتلِ امرأة سورية (41 عاماً) حامل في شهرها الخامس، وطفلها (4 أعوام) اللذين عُثر عليهما مقتولينِ في حافلة مركونةٍ على جانب الطريق، بين ولايتي شانلي أورفا وغازي عنتاب في تركيا.

وبحسب وكالاتٍ إعلاميّةٍ تركية، فقد شاهد عددٌ من المسافرين سيارةً مركونةً واتصلوا بـ “الجندرما” لتذهب الأخيرةُ برفقة فرقٍ طبيّةٍ إلى موقعِ الحادثة وتعثرُ على المرأة وطفلها، وقد تعرّضوا للضرب والطعن بالسكين.

وبحسب إفادة زوجِ المرأة ، قال إنَّ حافلتَهم تعطّلت وهم في طريقهم من غازي عنتاب إلى أورفا لزيارة أقربائِه برفقة زوجتِه وأطفاله الخمسةِ، ما اضطّرهم لركن الحافلة التي بقيتْ فيها الزوجةُ وطفلها.

وأضاف أنَّه ذهبَ مع الأطفال الـ 4 الآخرين إلى محطة وقودِ قريبة، وغالبَه النوم هناك تحت إحدى الأشجارِ وعندما استيقظ رأى زوجتَه وابنَه مقتولين.

ووفق المصدرِ ذاته فإنَّ الشرطةَ التركية اعتقلت الزوجَ وأخذتِ الأطفالَ لمركز رعاية.

ولم يصدرْ حتى الساعة، بياناً من السلطات التركية، حول ملابساتٍ الحادثةِ وحول الجهةِ التي تقف وراءَ الجريمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى